بسّام…المسيح قام!

lorette.shamiyeh 8 اشهر بسّام…المسيح,قام!
بسّام…المسيح قام!

يسأل البعض أحياناً هل الله يحب الذين يحبون الحياة فيأخذهم إليه؟ هل هذه هي حال بسام الذي أحبه الناس ففارق قلبه الحياة غير إنّ ابتسامته فستبقى في قلوب كثيرين.

بسام مرهج الشاب الذي عرفه أهالي جبيل في لبنان فردا فردا احبوه رحل.

بسام الذي أحب الحياة وشوارع مدينة جبيل تركها الى الأبد.

ذبحة قلبية قوية كانت كفيلة بإغماض عيني بسام وإسكات نبضه، وبعد إغماضهما حرق بسام قلب الجميع.

من عرفه لم يصدق ما حصل معه امام اصدقائه في عمشيت، فهو أصيب بضيق في التنفس مفاجئ وبلحظة سقط أرضا، فقلبه الطيب لم يحتمل الذبحة القوية التي ضربت الشاب الأربعيني.

جبيل لبست الأسود اليوم على بسام عبدو مرهج، الذي ذهب الى دنيا الحق ليلاقي والده عبدو الذي سبقه منذ أشهر إليها تاركا أماً ثكلى واشقاء وشقيقات يحملون صورة من ورق يروونها بدموع لن تعيده.

بسام رحلت بين عيدي الفصح… المسيح قام، حقا قام.

شارك بكتابة تعليق

قم بتسجيل الدخول لكتابة تعليق

أبحث عن ..